مركز القرآن الكريم يختتم سلسلة ندواته العلمية في شهر رمضان المبارك

اختتمت شعبة الدراسات والبحوث القرآنية التابعة لمركز القرآن الكريم في العتبة العلوية المقدسة سلسلة الندوات العلمية التي تقيمها خلال شهر رمضان المبارك، بإقامة ندوة بعنوان: (وجوه الإعجاز القرآني بين التفرد والتعدد).

وقال الدكتور سجاد العنبكي مسؤول وحدة التأليف في الشعبة".: "ارتأت إدارة مركز القرآن الكريم في العتبة العلوية المقدسة أن تكون مسك ختام الندوات القرآنية الرمضانية الإلكترونية في إقامة ندوة بمشاركة خاصة من منسوبي شعبة الدراسات والبحوث القرآنية إدارةً وبحثًا، فأقيمت الندوة تحت عنوان (وجوه الإعجاز القرآني بين التفرد والتعدد) وكان إلقاء البحث من قِبل الدكتور محسن الخاقاني مسؤول شعبة الدراسات والبحوث القرآنية.

وأضاف الدكتور العنبكي: "تم في البحث مناقشة النظريات العلمية في تفرد وجوه الإعجاز القرآني وتعددها؛ لما لهذه المسألة من أهمية كبيرة كونها ترتبط بالعقيدة بشكلٍ مباشر، وقد تركز البحث على جملة من المحاور العلمية أهمها: ذكر بعض التعريفات وبيان فكرة البحث، ثم بسط الكلام في المسار التأريخي لمصطلح الإعجاز القرآني، بعد ذلك جاء المحور الثالث ليُبين الاتجاهات العلمية في دراسة إعجاز القرآن، ثم عرض مسألة التعدد في وجوه إعجاز القرآن والفرق بينها وبين الخصائص؛ للوصول إلى المحور الخامس الذ تم فيه ترجيح الرأي القائل بتفرد وجه الإعجاز المتحدى به وقت النزول، وعرض الأدلة ذلك".

وكما هو معتاد في إقامة الندوات في شعبة الدراسات والبحوث القرآنية فقد أُقيت الندوة عبر منصة (zoom) الافتراضية، وحضر فيها -بشكل افتراضي- جمع من الأساتذة والمتخصصين والمهتمين بالشأن القرآني، وتداخلوا في نهاية المحاضرة بجملة من الأسئلة التي وُجّهت إلى الباحث وبدوره أجاب عنها بشكل مفصل.

مركز القرآن الكريم يختتم سلسلة ندواته العلمية في شهر رمضان المبارك
May / 13 / 2021
عدد الزيارات : 79
طباعة الخبر