بمشاركة دولية واسعة … اختتام المؤتمر القرآني الدولي

اختتم مركز القرآن الكريم في العتبة العلوية المقدسة المؤتمر القرآني الدولي الافتراضي الثاني: (سلامة النص القرآني من خلال المصاحف المخطوطة)، الذي أقيم افتراضيا عبر منصة (زووم) واستمر مدة يومين ٢١-٢٢/ ١٢ /٢٠٢١م.

وقال رئيس الجلسة الدكتور محسن الخاقاني: "بعد انتهاء الجلسة الأولى، استأنف المؤتمر وقائع جلسته الثانية التي كانت بمشاركة دولية شارك فيها الأساتذة الاختصاصيون وهم كل من: الأستاذ الدكتور بشير بن حسن الحميري من المملكة العربية السعودية، والأستاذ الدكتور ماراين فان بوتن من المملكة الهولندية، والأستاذة الدكتورة أسماء الهلالي من الجمهورية الفرنسية، وكان مسك الختام فيها مشاركة طيبة من داخل العتبة العلوية المقدسة لرئيس مركز القرآن الكريم الدكتور أحمد النجفي".

 وأضاف الخاقاني: "بعد أن عرض الباحثون دراستهم القيمة تناولت حقيقة مهمة وهي: سلامة ومحفوظية النص القرآني من الزيادة والنقصان، خرج المؤتمر بعدد من المقررات والتوصيات كان في مقدمتها التأكيد على ضرورة تشكيل لجان متخصصة تتابع مسألة المصاحف المخطوطة وتبيِّن كيفية اعتمادها للدلالة على سلامة النص القرآني من خلال تلك المصاحف التي تعود إلى القرون الأولى".

هذا وقد شهد المؤتمر حضوراً وتفاعلاً مميَّزين؛ حيث حضر جملة من الباحثين والمهتمين بالشأن القرآني الذي بلغ عددهم (٤٠٠) مشاركا عبر منصة (زووم) فضلاً عن المتابعين عبر البث المباشرة في مواقع التواصل الاجتماعي الأخرى، الذين أثروا البحوث بمداخلات تناولت موضوع المؤتمر واهميته العلمية.

بمشاركة دولية واسعة … اختتام المؤتمر القرآني الدولي
December / 23 / 2021
عدد الزيارات : 74
طباعة الخبر