دار القرآن الكريم في العتبة العلوية المقدسة
 

قال الامام امير المؤمنين علي عليه السلام : عَلَيْكُمْ بِكِتَابِ اللهِ فَإِنَّهُ الحَبْلُ المَتِينُ، وَالنُّورُ المُبِينُ، وَالشِّفَاءُ النَّافِعُ، وَالرِّيُّ النَّاقِعُ، وَالْعِصْمَةُ لِلْمُتَمَسِّكِ، وَالنَّجَاةُ لِلْمُتَعَلِّقِ، لا يَعْوَجُّ فَيُقَامَ، وَلا يَزِيغُ فَيُسْتَعْتَبَ، وَلا تُخْلِقُهُ كَثْرَةُ الرَّدِّ ووُلُوجُ السَّمْعِ، مَنْ قَالَ بِهِ صَدَقَ، وَمَنْ عَمِلَ بِهِ سَبَقَ

» الصفحة الرئيسية » الأخبار والنشاطات


رابطة القرآنيين في بابل تنشر (16) استراحة قرآنية على طريق الزائرين
2018/10/23


عدد الزوار:66


 

 

نُشرت الاستراحات القرآنية في محافظة بابل على طريق الزائرين ضمن مشروع الاستراحة القرآنية للزائر الحسيني في الزيارة الأربعينية الذي أطلقه دار القرآن الكريم في العتبة العلوية المقدسة بالتعاون مع إتحاد الروابط والتجمعات القرآنية في العراق.

وقال المشرف على الاستراحات القرآنية في محافظة بابل ظافر محمد هاشم: " باشر أهالي مدينة بابل ومدينة الحلة الفيحاء مدينة العلم والعلماء، بفتح الاستراحات القرآنية للزائرين لتعليم القراءة الصحيحة لسورة الفاتحة وأذكار الصلاة، وكانت هذه الاستراحات على امتداد طريق الزوار القاصدين كعبة الأحرار ابي عبد الله الحسين (عليه السلام)، وهذه الاستراحات انقسمت الى قسمين رجالية ونسائية، وكما عهدنا في كل عام نستقطب الزوار بأساليب طيبة وكيسة لنجعل من الزائر مناراً ومركزاً يستنير به الزائرين الآخرين لتعليمهم القراءة الصحيحة، والاساتذة والأستاذات الموجودات في هذه الاستراحات هم اكفاء وجادين في العمل، ونرى على وجوه الزائرين الراحة التامة في استقبال المعلومة".

يذكر ان مشروع الاستراحة القرآنية للزائر الحسيني في الزيارة الأربعينية إنطلق من أقصى جنوب العراق في محافظة البصرة ويستمر مع الزحف المليوني لمدينة كربلاء المقدسة مروراً بـ (14) محافظة عراقية.

 
دار القرآن الكريم في العتبة العلوية المقدسة دار القرآن الكريم في العتبة العلوية المقدسة دار القرآن الكريم في العتبة العلوية المقدسة دار القرآن الكريم في العتبة العلوية المقدسة دار القرآن الكريم في العتبة العلوية المقدسة دار القرآن الكريم في العتبة العلوية المقدسة دار القرآن الكريم في العتبة العلوية المقدسة